تم تأجيل تعليق نشاط موزعي قوارير الغاز المنزلي، الذي كان مبرمجا ليوم 30 نوفمبر 2018، إلى يوم 17 ديسمبر 2018. 


ويأتي هذا التأجيل للنظر في نتائج عقد البرمجة الجديد ومدى تطابقه مع الدراسة المحينة من النقابية الوطنية لموزعي قوارير الغاز المنزلي بالجملة والتي تم ايداعها بتاريخ 23 نوفمبر 2018 حسب طلب تقدمت به وزارة الصناعة منذ 21 نوفمبر 2018. 


وقد تقرّر ذلك تبعا للإجتماع، الذي التأم، الجمعة، وضم ممثلي غرفة موزعي قوارير الغاز المنزلي التابعة للإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ورئيس ديوان وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسّطة. وخصص الاجتماع، بحسب بلاغ الغرفة، الجمعة، بالإلتزام بالإتفاقيات السابقة وطلبات الغرفة للخروج من الصعوبات المالية، التي يعاني منها القطاع.


واتفق الطرفان، بالمناسبة، على تفعيل الزيادة بعنوان سنة 2018 الأسبوع المقبل والمتفق عليها بعقد البرمجة 2016.


وتعهدت وزارة الصناعة، بإعداد عقد برمجة جديد يهم السنوات (2019 و2020 و2021) خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة، بالشراكة مع وزارة المالية والغرفة. وسيقع تطبيق هذا العقد بداية من جانفي 2019 إلى جانب إعلام الغرفة بمستجدّاته قبل يوم 17 ديسمبر 2018 علما وأن الغرفة اقترحت اجراء دراسة في الغرض.


وتم الإتفاق، كذلك، على النظر مع وزارة المالية في كيفية إدراج زيادة آلية في منحة التوزيع مع كل زيادة في أسعار المحروقات.


كما تقرر برمجة اجتماعات مع وزارة الصناعة لفضّ الإشكاليات العالقة بمحضر جلسة 30 نوفمبر 2017.