أصدر البريد التونسي بمناسبة الذكرى الثالثة للإستشهاد أعوان الحرس الرئاسي طابعا بريديا تكريما لشهداء تونس، وذلك في إطار سعيه لحفظ الذاكرة الوطنية ومواكبة مختلف الأحداث التاريخية وترسيخها ومساندة مجهود تونس في نضالها من أجل الديمقراطية ومكافحة الإرهاب وتعزيز الوحدة الوطنية.

يذكر أن الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة الأمن الرئاسي يوم 24 نوفمبر 2015، أدى إلى سقوط 12 شهيدا و26 جريحا.