اكد عبد المجيد الزار في كلمة له اليوم تم نشرها على الصفحة الرسمية للاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري، انه رغم ماحققته الفلاحة من صادرات قياسية ساهمت في إنقاذ الاقتصاد وانعاش الميزانية ورغم ما تمثله من ثقل تنموي واجتماعي لا تزال قطاعا مهمشا وملفا ثانويا ضمن اهتمامات الحكومة التي اثبتت مجددا انحيازها لقطاعت اخرى على حساب الفلاحة من خلال التمثيلية الضعيفة التي اسندتها للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري ضمن المجلس الوطني للحوار الاجتماعي حسب قوله.