أكد وزير العدل كريم الجموسي اليوم الاربعاء 28 نوفمبر 2018 انطلاق انجاز مشاريع بناء وحدات سجنية جديدة منها سجن بلي بمنطقة بوعرقوب بولاية نابل بطاقة استيعاب قال انها تقدر بـ1000 سجين، مشيرا إلى أنه سيتم استغلال السجن فعليا بداية من الثلاثي الأخير من سنة 2019.

وأفاد الجموسي خلال جلسة المصادقة على ميزانية الوزارة بمجلس نواب الشعب اليوم بانطلاق أشغال انجاز سجن باجة بطاقة استيعاب تقدر بـ1000 سجين وسجن برج الرومي بطاقة استيعاب 1000 سجين وسجن قابس وسجن أوذنة الذي وصفه بأنه سجن عالي التأمين وأن طاقة استيعابه تقدر بـ160 سجينا.

وكشف الوزير أنه بالتوازي مع انجاز هذه المشاريع تم تخصيص قطع أرض بعدد من الولايات لاعادة بناء الوحدات السجنية التي قال انها أصبحت تتواجد بالمناطق العمرانية على غرار السجن المدني بالقصرين الذي أعلن انه خصصت له قطعة أرض مساحتها حوالي 25 هكتارا، مشيرا إلى أنه تم التقليص في طاقة استيعاب السجن المدني بحربوب وأنه تم السماح باجراء التدخلات الضرورية للقيام بصيانة عميقة وانها تتم بصفة تدريجية حفاظا على سلامة الاطار العامل والمُودعين بهذا السجن.

وأقر الجموسي بوجود نقص مسجل في الأطباء داخل السجون راجع لخصوصية العمل بالوحدات السجنية، مشددا على أن الادارة العامة للسجون والاصلاح عملت على تكوين عدد هام من أعوانها في الاختصاص الصحي تفاديا لهذا الاشكال ولتوفير أفضل الظروف الصحية للمساجين.