نفت والية نابل سلوى الخياري اليوم في لقاء إعلامي دعت إليه اليوم بمقر الولاية التهم التي وجّهت لها في برنامج " نقطة استفهام" الذي بثّ ليلة أمس على قناة "تونسنا" التلفزية الخاصّة، مبرزة أن هذه التهم غايتها "تشويه الوالية بعد تنفيذ قرار هدم بالهوارية في شأن صاحب القناة" حسب تصريحها.


وأعلنت الخياري بالمناسبة أن صاحب قناة صدر في حقه ما لا يقل عن 7 قرارات هدم لبناءات في مدينتي الهوارية وقليبية ومن بينها قرار هدم سور منزل على مستوى خط الغاز "سيرغاز" ومنزل ذي خمس طوابق مطل على احد النزل بقليبية بالاضافة الى قرار الهدم الذي نفّذ يوم 14 نوفمبر بعد أن تعمّد البناء دون رخصة في أرض غابية واشتراكية حسب قولها، مضيفة أن تزامن بث البرنامج أمس أيّاما بعد تنفيذ هذا القرار يؤكد سعي القناة " لتخويفها من خلال حملة مسعورة لتشويهها" ومعلنة أنّها ستتولّى رفع قضية ضدّ القناة .