عبّر عدد من أصحاب المصانع المنتجة للجبس والأملاح في ولاية تطاوين اليوم الاربعاء عن مخاوفهم الحقيقية من توقف مصانعهم عن الإنتاج نتيجة نفاد وقود الفيول ( أو الوقود الثقيل) وعدم قدرتهم على تشغيلها من دونه.

ويرجع سبب هذه المخاوف حسب ما صرّح به اليوم مسؤولون عن المصانع ل (وات)  الى تواصل الاحتجاجات وغلق الطريق المؤدية الى ميناء الصخيرة في ولاية صفاقس، ممّا حال دون تزويد المنطقة بهذه المادة الحيويّة. 


وأفادت ذات المصادر أنّ الشركة الوطنية لتوزيع البترول أرسلت لهم مذكّرات في هذا الشأن، مشيرين إلى تخوّفهم من الخسائر الكبيرة التي سيتكبدونها اذا تعذّر عليهم التزوّد بالفيول ممّا سيتسبّب في ضياع مئات مواطن الشغل وإحالة أصحابها على البطالة، وفق تعبيرهم.