قالت صحيفة العرب اللندنية اليوم الخميس 29 نوفمبر 2018 في مقال بعنوان "مياه البحر تبتلع شواطئ تونس" إنّ "خبراء بيئيون يؤكّدون أنّ أكثر من 300 كيلومتر من السواحل التونسية مهدّدة بالزوال بسبب الانجراف البحري".

وأوضحت كاتبة المقال أنّ دراسة أعدّتها وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي تفيد بأنّ البحر قد يغرق نحو 16 ألف هكتار من المساحات القريبة من خليج الحمّامات وغار الملح وبنزرت وجزيرة جربة وقرقنة وسوسة، كذلك فإنّ نحو 700 ألف هكتار من الأراضي السكنية المتاخمة للسواحل التونسية مهدّدة بالخطر"