تمكّنت مصالح الديوانة بالتنسيق مع الفرقة المختصة للكشف بالأشعة بميناء حلق الوادي الشمالي مساء أمس الأحد 2 ديسمبر 2018 من إحباط عملية تهريب جديدة لـ11295 قرص من مخدّر إكستازي إضافة إلى 418غ من مادّة مخدّرة شديدة الخطورة تعرف باسم "drogue de zombie" أو "Sel de bain" وهو مركّب كيميائي حديث الصنع يسبب لمستهلكيه حالة من التوحّش والهستيريا قد تؤدّي إلى ارتكاب جرائم بشعة.

وقامت الوحدات المختصّة بحجز المهرّب على متن شاحنة قادمة من ميناء جنوة يقودها مسافر تونسي الجنسية مقيم بالخارج وبتمرير أمتعته على جهاز الكشف بالأشعة بمغازة التفتيش الدقيق تبيّن وجود أجسام مشبوهة داخل ثلاجة فتمّ تفكيكها على عين المكان حيث تمّ ضبط 8 أكياس بلاستيكية تحتوي على المواد المخدرة المشار إليها أعلاه.

وبالتحقيق مع المشتبه به من قبل إدارة الأبحاث الديوانية صرّح أنه سيتولى تسليم الثلاجة المحجوزة مع بعض الأمتعة الأخرى إلى أحد معارفه بجهة سوسة، وباستشارة النيابة العمومية أذنت بإحالة الموضوع إلى المصالح الأمنية المختصة في مكافحة المخدرات.