قررت إدارة المعهد الثانوي الهادي والي بالحمامات وإعدادية بئر بورقبة، اليوم الاثنين 3 ديسمبر 2018، غلق المعهد وإخراج التلاميذ بعد تحول احتجاجاتهم على مقاطعة الأستاذة لامتحانات الأسبوع المغلق إلى أعمال عنف عمد خلالها عدد من التلاميذ إلى رشق المربين بالحجارة مما أدى إلى تهشيم نوافذ عدد من أقسام المعهد.

وفي السياق ذاته، قام مدير إعدادية بوعرقوب باستدعاء وحدات الحرس الوطني للتدخل لإخراج التلاميذ بعد محاولة مجموعة من المحتجين على قرار مقاطعة امتحانات الأسبوع المغلق إحراق عجلتين مطاطيتين داخل المدرسة التي تقرر إغلاقها تفاديا لأي مصادمات.

وفي منطقة قربة، رفض عدد من الأساتذة مقاطعة الامتحانات وتمسكوا بإجراء الفروض وفق الروزنامة التي أعدتها وزارة التربية بينما تعقد والية الجهة سلوى الخياري اجتماعا مع السلطات الأمنية لبحث توفير حافلات لنقل التلاميذ الرافضين لمواصلة الدروس وإبعادهم عن محيط المؤسسات التربوية لتفادي التحركات التلمذية التصعيدية، وذلك حسب ماأكدته إذاعة موزاييك.