شهدت أولى أيام الأسبوع المغلق بالقيروان اليوم الاثنين 3 ديسمبر 2018 مقاطعة أغلبية الأساتذة لاجراء امتحانات الثلاثي الأول التزاما بقرار الجامعة العامة للتعليم الثانوي، مما دفع التلاميذ للاحتجاج أمام المؤسسات التربوية، وقد تعمد عدد من تلاميذ المدرسة الإعدادية ببوحجلة حرق العجلات المطاطية وسط حضور أمني مكثف.

كما احتج تلاميذ المدرسة الإعدادية بيت الحكمة أمام المندوبية الجهوية للتربية رافعين شعارات "لا دراسة لا تعليم حتى الوضع يستقيم" مما اضطر الحراس إلى غلق الباب الرئيسي.

كما عمد بعض التلاميذ بالمدرسة الإعدادية رقادة إلى رشق واجهة المؤسسة بالحجارة رافضين إجراء الاختبارات وقد توجه أعوان الحرس الوطني على عين المكان لمتابعة الوضع.

في المقابل لم تشارك الإعدادية النموذجية والمعهد النموذجي وسط مدينة القيروان في الإضراب وتم إجراء الاختبارات بشكل طبيعي.