شهد قسم الأمراض العقلية بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر في ولاية صفاقس جريمة قتل، حيث أقدم مريض مقيم بالقسم بالغ من العمر 41 سنة على قتل زميله في الغرفة والبالغ من العمر 26 سنة.

وحسب ما أفادت به إذاعة موزاييك فإنّ الشاب المتوفي أصيل مدنين وسبق أن خضع إلى عملية جراحية على مستوى القلب ويعاني من كسر على مستوى الساق وتم إيواؤه بأمر قضائي في المستشفى إثر تعرضه إلى انهيار عصبي جسيم ويميل إلى الانطواء.

وقد تم فتح تحقيق في الغرض وأبرز التقرير الطبي تعرض الشاب إلى ارتجاج في المخ ثم قتله خنقا كما تعرض إلى نزيف داخلي.