بيّن الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للسجون والاصلاح، سفيان مزغيش اليوم الثلاثاء 04 ديسمبر 2018، أنّ نسبة الاكتظاظ مرتفعة داخل السجون وخاصّة سجن قفصة بنسة اكتظاظ قدرت ب 67 % وسجن باجة 43% وسجن قبلي بلغت نسبة اكتظاظه قدرت ب 34.8%.

وأكّد مزغيش أنه سيتمّ ادخال إحداثات جديدة وتحسينات بهدف مزيد توفير فضاءات ايداع تتوافق مع المعايير الدولية ولهذا تم تهيئة سجون جديدة منها سجن قابس بطاقة استعاب 300 سجين بتمويل من الاتحاد الأوروبي وميزانية الدولة وسيدخل حيز الاستغلال في شهر مارس 2019،وتهيئة القسط الأول من سجن المنستير بطاقة استعاب 480 سجين وهو الان في مرحلة القبول النهائي للأشغال وسيقع استغلاله بداية من شهر ماي2019 .

كما بين أنه سيتمّ خلال سنة 2020 تهيئة سجون جديدة منها سجن بلي وتقدر طاقة استعابه ب1000 سجين بتمويل من الدولة والتاريخ المتوقع لاستلام المشروع هو شهر سبتمبر 2020.  كما ستشهد سنة 2021 مواصلة تهيئة الجناح "ج" بسجن مرناق اضافة الى سجن باجة بطاقة استعاب قدرت ب 1000 سجين، بعد أن تم إنجاز القسط الأول الخاص ببناء السور الخارجي وتركيز الصومعات وبناء قاعة الانتظار والمساكن الوظيفية على أن تكتمل الأشغال في ديسمبر 2021.
 

وكان مزغيش قد أكّد في السياق ذاته أنّ نسبة الإكتظاظ مرتفعة في السجون التونسية خاصة بسجون الإيقاف مشيرا الى أن المساحة المخصصة لكل سجين تبلغ 2.9 متر مربع في حين أن المساحة المعتمدة وفق المعايير الدولية يجب ان لا تقل عن 4 متر، مشيرا إلى أنّ العدد الجملي للمساجين بلغ 22663 سجين في حين أن طاقة استعاب السجون التونسيّة لا تتجاوز 17762.