أدى وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي اليوم الثلاثاء 04 ديسمبر 2018، زيارة إلى معتمدية رمادة من ولاية تطاوين وذلك لاعطاء اشارة انطلاق تحويل جزء من مطار رمادة من مطار عسكري إلى مطار مدني. 

وكان وزير النقل رضوان عيارة قد أعلن بتاريخ 24 ماي 2018 أنّ وزارته تعمل على تنفيذ تحويل مطار رمادة العسكري إلى مطار مدني عسكري، وأوضح أن تكاليف هذا المشروع ستكون في حدود 38.6 مليون دينار، مبيّنا أنّ الديوان الوطني للطيران المدني والمطارات سيتحمّل النصيب الأكبر.