أعلن مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر دخول عمال الحضائر بداية من اليوم الأربعاء 5 ديمسبر 2018، في سلسلة من التحركات الاحتجاجية بمختلف جهات البلاد للمطالبة بالتسوية النهائية لملفاتهم.
وأعلن المجمع في بيان، اعتزامه تنفيذ عدد من الإعتصامات المفتوحة في الجهات ردا على عدم إدراج تسوية ملف التشغيل الهش في مشروع ميزانية الدولة لسنة 2019 داعيا الإتحاد العام التونسي للشغل الى مواصلة الضغط على الحكومة لتتحمل مسؤولياتها تجاه هذه الفئة "المهمشة".
وقرّر المجمع المشاركة في تحرك وطني بساحة القصبة يوم 10 ديسمبرالجاري الموافق لليوم العالمي لحقوق الإنسان، للتعبير عن عدم تمتيع هذه الفئة بحقوقها الإنسانية محملا الحكومة ما قد ينجر عن حالة الاحتقان في صفوف عمال الحضائر الذين يعانون في ظل سياسة اللامبالاة والصمت الحكومي" حسب نص البيان.
ودعا المجمع كافة منظوريه في مختلف الجهات إلى التأطير والتوجيه الكامل لتحركاتهم ومواصلة نهج الإحتجاج السلمي للدفاع عن مطالبهم المشروعة ملمحا الى أن ذلك " لن يكون صكا على بياض".