كشف رئيس قاعة العمليات للشرطة البيئية صفوان التواتي اليوم الخميس 6 ديسمبر 2018، أن الشرطة البيئية رفعت خلال سنتها الاولى منذ تركيزها ب74 بلدية اكثر من 10 الاف مخالفة تراوحت قيمتها المالية بين 40 و 60 دينارا لتصل قيمتها الجملية 1 مليون دينار.
وأبرز التواتي أن الشرطة البيئية ستنطلق في رفع مخالفات (خطايا ادارية) مرتبطة بالبناء دون رخصة تتراوح قيمتها بين 300 و 1000 دينار للمخالفة الواحدة وفي رفع المخالفات المرتبطة بتلويث الاماكن العمومية بالنسبة للشاحنات التي تلقي الفضلات أو بقايا حضائر البناء.

وأوضح رئيس قاعة العمليات للشرطة البيئية، أن جهاز الشرطة البلدية الذي يتكون من 291 عونا ب74 بلدية واغلبهم بتونس الكبرى مدعو الى مضاعفة الجهد من اجل تعميق الوعي باحترام البيئة والمحيط والعمل على تطبيق القانون وردع المخالفين مبينا ان ردود فعل المواطن تتراوح بين مستحسن لعمل الشرطة البيئية ومنتقد غير قابل له لاسيما في صفوف المخالفين منهم للقانون.

من جانبه، أكّد حمدي حشاد خبير بيئي ومنسق برامج مؤسسة فريديريش نومان، أنّ هناك عمل كبير يقوم به اعوان الشرطة البيئيّة حيث تم تسجيل خلال سنة ونصف 15الف  مخالفة
مضيفا في ذات السياقان الشرطة البيئية ستعمل في الفترة القادمة على تحسين ادائها وتكثيف الدورات التدريبية خاصة الاعوان حديثي الانتداب اضافة الى التركيز على الحملات التحسيسية التوعوية والقرب اكثر من المواطن مع ضبط خطة اتصالية واضحة.

وللإشارة فإنّ وزارة الشؤون المحلية والبيئية ومؤسسة فريديريش نومان من أجل الحرية تنظمان انطلاقا من اليوم وإلى غاية السابع من شهر ديسمبر دورة تدريبية في " دور الشرطة البيئية في البلديات الجديدة " لفائدة 260 عونا من الشرطة الييئة.