عقد وزير النقل هشام بن احمد ظهر اليوم بمقر الوزارة جلسة عمل مع نقابة الطيارين وذلك بحضور الرئيس المدير العام لشركة الخطوط التونسية الياس المنكبي وكاتب عام الجامعة العامة للنقل منصف بن رمضان وعدد من أعضاء المكتب النقابي برئاسة محمد الكيلاني حيث كان اللقاء فرصة للاستماع إلى أهم مشاغل الطيارين.


كما تم التطرق الى السبل لتدارك نقائص الموسم الفارط والاستعداد الجيد للموسم المقبل بالاضافة الى برنامج اعادة هيكلة الشركة.


من جانبه اكد هشام بن احمد على وجوب الرفع من نسب انتظام الرحلات ليصل الهدف مع موفى شهر جانفي 2019 إلى 80 % على الأقل مع العلم أن النسبة الحالية المسجلة هي في حدود 42 %، داعيا الى ضرورة العمل جميعا لايجاد الحلول خدمة لسمعة الشركة وتاريخها الكبير ولمستقبل افضل.


كما طالب الوزير اعضاء المكتب النقابي بصفتهم طيارين لتقديم رؤيتهم للحلول عبر عديد المقترحات في ظرف اسبوع لتدارسها.