عمد، اليوم الثلاثاء، عدد من الشباب المحتج بمعتمدية منزل بوزيان من ولاية سيدي بوزيد، والذين أطلقوا على تحركهم "حراك 24 ديسمبر" (تاريخ استشهاد أول شهيدين للثورة)، إلى غلق طريق السكة الحديدية على مستوى مدينة منزل بوزيان في حركة احتجاجية للمطالبة بحق المنطقة في التشغيل والتنمية. 


وجاء في بيان صادر اليوم عن "حراك 24 ديسمبر" ان أهم المطالب تتمثل في حل كل ملفات التشغيل العالقة، وتفعيل انجاز المنطقة الصناعية، والتعجيل بحل كل المشاكل المتعلقة بفتح المؤسسات والمعامل المعطلة بالمنطقة، والمطالبة بنصيب معتمدية منزل بوزيان من العمل في الشركة الوطنية للسكك الحديدية، والافتتاح الفوري لدار الخدمات، وتسوية اراضي صغار الفلاحين، والمطالبة بالانطلاق فعليا في اشغال بناء القباضة المالية.