أكدت الرئيسة المديرة العامة للديوان الوطني للاسرة والعمران البشري رافلة تاج الدلاجي، اليوم الخميس 13 ديسمبر 2018، أن تونس تشهد تحولا ديمغرافيا في السنوات العشر الأخيرة بارتفاع نسبة النمو الديمغرافي.

وكشفت أن معدل الخصوبة ارتفع حاليا إلى نسبة 2.4 بالمائة مقارنة ب2.1بالمائة سابقا، مذكرة بسياسة الدولة بخصوص التنظيم العائلي منذ الاستقلال.
وأوضحت، في حوار لإذاعة الجوهرة اف ام، أن التونسي اصبح أكثر اقبالا على الانجاب مؤكدة اهمية الوعي بتداعيات مثل هذا السلوك على الأسرة والمجتمع والتركيبية الديمغرافية بشكل عام في تونس.
ولاحظت أنه تم تسجيل هذا السلوك في السنوات الأخيرة حيث أصبح بعضهم يرفض منظومة التنظيم لعائلي وحتى الإجهاض، وذلك على هامش ورشة تفكير استراتيجي تم تنظيمها اليوم في الحمامات حول البرنامج الوطني لتنظيم الأسرة والصحة الانجابية في أفق 2030.