ينفّذ بائعو الملابس المستعملة أو ما يعرف بـ"الفريب" في مركّب "صفاقس 2000" إضرابا عن العمل، وذلك على خلفيّة ما اعتبروه "حملة شرسة يتعرّض لها قطاع الفريب" وفق تعبيرهم.

وذكّر رئيس غرفة الملابس المستعملة بالتفصيل التابعة للاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بصفاقس مبروك واردة أنّ منظوري القطاع يطالبون من خلال هذا الإضراب الاحتجاجي ببطاقة المنتفع ومعرّف جبائي "باتيندة" تسمح لهم بالانتصاب بطريقة قانونية ومنظّمة وتطبيق القانون على الشركة المزوّدة والتصدّي لغلاء أسعار السلع .
من جهتها، أكّدت رئيسة دائرة العمل الاقتصادي والاستثمار بولاية صفاقس آمنة الطياري أنه تمّ الاتّفاق خلال جلسة عمل انعقدت صباح اليوم الخميس 13 ديسمبر 2018، في مقر الولاية بين غرفة الملابس المستعملة بالتفصيل وكاتب عام الولاية لضبط قائمة اسمية للممارسين لنشاط الفريب لمنحهم ببطاقة المنتفع في القريب.