أكد سفيرتونس بأديس أبابا قيس قبطاني أنّ مجموعة مسلّحة بجمهورية مدغشقر الافريقية قامت يوم السبت 8 ديسمبر الجاري باختطاف شاب تونسي تحوّل من الكامرون إلى بلد الاختطاف يوم 4 ديسمبر لتولّي منصب مدير شركة على ملك رجل أعمال هندي.

وأوضح السفير في حوار براديو ماد، أن مجموعة مسلحة استغلت الظرفية الأمنية الهشّة بمدغشقر لتقوم باعتراض سيارة رجل الأعمال الهندي لتقوم باختطافه واختطاف مرافقه التونسي واحتجازهما، مطالبين بدفع فدية مقابل اطلاق سراحهما.

وقامت السلطات التونسية بارسال مبعوث عن سفارتها في اديس ابابا الى جمهورية مدغشقر إثر الحادثة بيوم واحد، ليدخل مباشرة في مفاوضات وصفت بالماراطونية والسرية حفاظا على سلامة المختطف.
وأكّد السفير أنّ المبعوث تمكّن من اطلاق سراح التونسي أول أمس الثلاثاء الماضي ليتمكن من العودة الى تونس غدا الجمعة.

وجدّد السفير دعوة الجالية التونسية بمدغشقر لتوخي الحذر والحيطة خاصة من تواتر عمليات الاختطاف في هذا البلد الافريقي.