أفاد نائب رئيس الاتحاد الوطني لنقابات قوات الأمن، مراد بن عثمان، اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018، بأن نسبة النساء التونسيات المشاركات في التنظيمات الارهابية تناهز 10 بالمائة.

وبيّن، خلال مشاركته في ورشة نقاش بمقر اتحاد المرأة حول "دور المرأة في التصدي للارهاب وأي دور لها في التنظيمات الارهابية"، أن هذه النسبة تعد مرتفعة حيث أن المعدلات العادية لا تتجاوز 1 بالمائة، مشيرا إلى أن معدل أعمار المشاركات يتراوح بين 14 و35 سنة.

وأضاف أن وجود تونسيات في التنظيمات الارهابية في بؤر التوتر خلف إنجاب العديد من الأطفال غير المسجلين حاليا في سجلات الولادة والحالة المدنية وهو ما يطرح مشكلة قانونية واجتماعية.