أعلنت وزارة الداخلية في بلاغ الجمعة 14 ديسمبر 2018، أنّ دوريّة تابعة للفرقة الوطنيّة لمراقبة المتفجّرات والموّاد الخطرة للحرس الوطني، تمكّنت يوم أمس من تفكيك شبكة مختصّة في ترويج مادّة كيميائيّة خطرة للعموم خارج المسالك القانونيّة وافتعال وثائق من أجل تسهيل المرور ومغالطة السّلط.


وأضافت الوزارة أن هذه الخلية تنشط بين ولايات تونس وأريانة وبن عروس وأنه قد تم القبض على المزوّد الرّئيسي و6 أشخاص من أصحاب المخازن العشوائيّة وحجز لديهم 1724 لترا من مادّة "الاسيتون" دون رخصة.
وباستشارة النّيابة العموميّة، أذنت للفرقة المذكورة باتّخاذ الاجراءات القانونيّة في شأنهم.