كشف الناطق الرسمي بإسم المحكمة الابتدائية بتونس و القطب القضائي لمكافحة الارهاب سفيان السليطي في تصريح للتاسعة اليوم الجمعة ان العملية الارهابية التي وقع تنفيذها عشية اليوم بمنطقة سبيبة من ولاية القصرين تمثلت تفاصيلها في إقدام مجموعة مسلحة تتكون من 12 عنصرا بالإستيلاء على سيارة رباعية الدفع من نوع " D max" بعد احتجاز عائلة موظف في الديوانة ( صاحب السيارة).

ثم قاموا بالتوجه نحو الفرع البنكي اين قاموا بالاستيلاء على مبلغ مالي قدره 320 الف دينار بين عملة تونسية و أجنبية و قاموا بتهميش كاميرات المراقبة.

نفس المجموعة قامت بالتوجه نحو منزل شهيد المؤسسة العسكرية سعيد الغزلاني و قامت بإطلاق النار على أخيه خالد الغزلاني الذي سقط شهيدا.

المصدر ذاته اكد ان العملية انطلقت على الساعة 16:26 ، مشيرا أنه لم يتم التعرف على المجموعة رغم أن شهود عيان أكدوا أن الأشخاص الاربعة الذين قاموا بالاستيلاء على البنك لم يكونوا ملثمين.