أكد مصدر أمني أن عددا من الأطفال المراهقين تتراوح أعمارهم بين 13 و15 سنة عمدوا مساء أمس الأحد 16 ديسمبر 2018 إلى التسلل إلى المدرسة الإعدادية 23 جانفي ببني خلاد وقاموا بإنزال العلم وحرقه فوق سطح المؤسسة.

وأضاف المصدر أن التحريات الأولية أكدت أن المراهقين لا يدرسون بالإعدادية، وتسللوا إليها من ملعب لكرة القدم، فيما حاول حارس المدرسة التصدي لهم وقام بملاحقتهم لكنهم لاذوا بالفرار.

كما أكد عدم تمكن أعوان الأمن ببني خلاد من إيقاف أي فرد منهم، وذلك في تصريح لموزاييك اف ام.