أفادت جريدة الشروق في عددها الصادر اليوم الاثنين 17 ديسمبر 2018، أنّ وزارة الدفاع تقدّمت بمشروع قانون لتعديل قانون الخدمة العسكريّة لم يتمّ المصادقة عليه ويضمّ جملة من الامتيازات لثني الشباب التونسي عن عزوفه للالتحاق بالخدمة العسكرية طواعية.
وقد جعل مشروع القانون الجديد تأدية الخدمة العسكرية بالمستقبل المهني لكلّ شاب، فكلّ من يتقدّم متطوعا لاداء الخدمة العسكرية يحظى بالأولوية في الحصول على عمل بالوظيفة العمومية كما ينصّ مشروع القانون على الزامية تسوية الوضعية العسكرية ازاء الخدمة الوطنية لكل مترشّح للانتخابات أو لوظيفة أو حتى للتنصيب في القطاع الخاص.