أكّد وزير الداخلية، هشام الفراتي في تصريح على هامش ندوة للهيئة الوطنية لمناهضة التعذيب، أنه تم التعرّف على كافة العناصر الإرهابية المتورطة في اغتيال الشهيد خالد الغزلاني بمعتمدية سبيبة من ولاية القصرين.

وأشار الوزير إلى أن التحقيقات متواصلة، مؤكدا ضرورة مراجعة المنظومة الأمنية في ولاية القصرين التي تتطلب إجراءات استثنائية.
يذكر أن مجموعة إرهابية متكونة من 5 عناصر، قد عمدت مؤخرا إلى السطو على أحد الفروع البنكية بمعتمدية سبيبة وسرقة أكثر من 300 ألف دينار.

ثمّ تحولت المجموعة نفسها إلى منزل خالد الغزلاني، وهو شقيق الشهيد الرقيب الاول سعيد الغزلاني، الذي استشهد خلال شهر نوفمبر 2016 في "دوار الجفافلية" المحاذي لجبل مغيلة بمعتمدية سبيبة من ولاية القصرين، و قاموا بتصفيته قبل أن يلوذوا بالفرار.