قال الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي اليوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2018، إن "المفاوضات مع وزارة التربية دامت لأكثر من ستة أشهر دون جدوى وعلى الحكومة أن تتحمل مسؤوليتها وتقدم مقترحات مقبولة إذا كانت لا ترغب في سنة دراسية بيضاء".

وأضاف اليعقوبي في تصريح إعلامي على هامش إشرافه على مؤتمر الفرع الجامعي للتعليم الثانوي بالمهدية، إن "أساتذة التعليم الثانوي لن يعودوا من الشوارع إلى حين تحقيق مطالبهم وغدا الأربعاء سيكون يوم غضب متواصل للأساتذة ولن يكون لمجرد الإستعراض".

وأشار إلى أن الهيئة الإدارية للاتحاد العام التونسي للشغل ستتخذ القرارات المناسبة للتحرك إثر يوم الغضب، مؤكدا ان نقابة الثانوي تترقب في كل لحظة مقترحات وزارة التربية التي "تدفع إلى التصعيد".

وأكد اليعقوبي أنّ المطالب الرئيسية من الاحتجاجات هي "مطالب المدرسين المتعلقة بالتقاعد وملفهم المالي ووضعية مؤسساتهم التربوية".