دعت الهياكل القاعدية لمنتجي الطماطم الفصلية المعدة للتحويل بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، الثلاثاء، الى عدم اعتماد "آلية الخلاص حسب الجودة" كطريقة أساسية للخلاص هذا الموسم مع العمل على تقليص المساحات المزروعة خلال الموسم الحالي لتلافي الخسائر.


واتفق كل من الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري في 3 ماي 2018 على الشروع في تطبيق نظام الخلاص حسب الجودة بداية من موسم 2018 ويشمل سنتي 2019 و2020.


ويحدّد سعر شراء الطماطم الطازجة المعدّة للتحويل حسب الخلاصة الجافة ونسبة الشوائب بالنسبة إلى المصانع المجهزة بمحطات تقييم الجودة ويحدّد سعر شراء الطماطم الطازجة المعدّة للتحويل بالنسبة إلى المصانع الغير مجهزة بمحطات تقييم الجودة حسب الخلاصة الجافة فقط.


ويتم تقييم الجودة بالاعتماد على معادلة طماطم طازجة تحتوي على نسبة خلاصة جافة من 5.00 بالمائة إلى 6.00 بالمائة: يتراوح السعر بين 170 مي/كغ و200 مي/كغ مع وجود قائمة اسعار تتماشي مع توفر الجودة المطلوبة.


ودعا منتجو الطماطم الفصلية المعدة للتحويل الى ارساء آلية الجودة على أسس صحيحة وقواعد واضحة كي يتسني العمل بها خلال المواسم المقبلة، وفق بلاغ صدر عقب الاجتماع.


كما اوصى منتجو الطماطم المعدة للتحويل "بضرورة ضبط سعر مرجعي لهذه النوعية من الطماطم يتلاءم مع الكلفة الحقيقية للانتاج التي ما انفكت تشهد ارتفاعا مطردا والاعلان عنه في أقرب الآجال".

 

المصدر: وات