أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية، مؤخرا، التقييم الأول لنظام التأمين على المرض في تونس وذلك بدعم من الوكالة الفرنسية للتنمية حسب ما اعلن عنه مركز البحوث والدراسات الاجتماعية، في بلاغ الاربعاء 19 ديسمبر 2018. 
وبين المركز، في البلاغ، ان التقييم يعد من بين أولويات الوزارة في جهودها الرامية إلى إصلاح قطاع الحماية الاجتماعية على أسس صلبة وفقًا لبيانات ومؤشرات يتم جمعها بطريقة موضوعية.
وأضاف ان تقييم منظومة التأمين على المرض، بعد عشر سنوات من احداثها، بات امرا ضروريا من أجل تحليل النتائج التي تحققت ومقارنتها بالاهداف التي تم وضعها.
ويتمثل الهدف الاساسي من التقييم في تمكين اصحاب القرار من وثيقة مرجعية تتضمن حصيلة نظام التأمين على المرض في تونس وتقترح التوجهات والسيناريوهات لتحسينها والخطط المثلى لإصلاحها.
وسترتكز الدراسة على تشخيص الوضع الحالي للمنظومة وتحليل النتائج الجملية وعرض التحديات التي تواجهها في ظل الوضع الصحي في البلاد كما سيتم كذلك تقييم الهيكل التنظيمي للمنظومة ومسار الحوكمة الذي يعتمده صندوق التأمين على المرض.