تستأنف غدا الخميس 20 ديسمبر 2018، المفاوضات على الزيادة في أجور الوظيفة العمومية بجلسة تجمع وفدين عن الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل.

ويتضمن جدول أعمال هذه الجلسة الى جانب المفاوضات على الزيادة في أجور الوظيفة العمومية، ملف التشغيل الهش الذي تنادي المنظمة الشغيلة بتسويته وادماج العاملين في اطاره، ومن ضمنهم عملة الحضائر.
وتأتي عودة التفاوض على الزيادة في أجور الوظيفة العمومية، بعد توقفها منذ اعلان الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي يوم 20 نوفمبر 2018 غلق باب التفاوض نهائيا مع الحكومة بشأن الزيادة في أجور قطاع الوظيفة العمومية، مشيرا الى فشل جلسة جمعته برئيس الحكومة ودامت ساعات في نفس اليوم.