أوضح مساعد وكيل الجمهورية بسوسة حلمي الميساوي في حوار بإذاعة شمس اف ام، اليوم الخميس 20 ديسمبر 2018، أن نتائج الاختبارات بينت أن ما عثر عليه المواطن مجرد رمال عادية صالحة للبناء.

وأضاف الميساوي "حتى الاختبارات التي أجرها المواطن المعني في الخارج خلصت لأن هذه الرمال عادية وصالحة فقط للبناء".

وكان موضوع العثور على ألف طن من الألماس في منزل بسوسة قد أثار جدلا واسعا، وقد نفى وزير الداخلية الأسبق علي العريّض الموضوع موضّحا إنها مجرد حجارة للبناء وأكد متفقد الجهوي للتراث بسوسة رياض الحاج سعيد عدم مشاركتهم في عملية المعاينة نظرا لعدم الاختصاص.