قال رئيس الغرفة الوطنية للقصابين أحمد العميري، إن إشكاليات القطاع تتعلق بارتفاع أسعار اللحوم الحمراء وكيفية المحافظة على القدرة الشرائية للمستهلك بالإضافة إلى تهريب القطيع وترقيم الأبقار المعدّة للتسمين والمراقبة الصحية للأبقار، إلاّ أن الهياكل المعنية بوزارة التجارة ووزارة الفلاحة ومنظمة الدفاع عن المستهلك وغيرها، لم تتفاعل ايجابيا مع مقترحات الغرفة لمعالجة مشاكل القطاع.


ونبّه العميري إلى أنّ تواصل الوضع على ماهو عليه سيؤدي إلى ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء إلى حدود 30 دينارا للكيلوغرام الواحد، مؤكدا أن القطاع معرّض إلى خطر البطالة بعد غلق القصابين لمحلاتهم خاصّة وأنّ حوالي 1000 قصاب غادروا أو غيّروا مهنتهم خلال الثلاث سنوات المنقضية.