كشف مسح وطني قامت به الجمعية التونسية للدراسات والبحوث حول تصلّب الشرايين، في 24 ولاية و150 منطقة في البلاد، أنّ 76 بالمائة من التونسيين يحملون عاملا من الاخطار المتسببة في أمراض القلب والشرايين.
واستهدف المسح، عن طريق استبيان مفصّل منذ سنة 2016، 11 ألف و300 ساكن تتراوح اعمارهم بين 25 و75 سنة، فيما يتعلق بأمراض اختلال الدهون في الدم والامراض المزمنة، كمرض السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة والتدخين الى جانب العادات الغذائية.
وكشف المسح ان 18.2 بالمائة من العينة مصابون بالسكري منهم 14.9 بالمائة لا يعرفون أنه مصابون، و44 بالمائة يعانون من مرض اختلال توازن الدهون في الدم.
وفي هذا السياق، ذكر مدير مكتب الاستشارات المكلف بالبحث في الموضوع، ربيع رزق الله، ان مرض اختلال توازن الدهون (من بينها الكلسترول)، لا يحظى بأولوية في معالجته مقارنة بالسكري وامراض القلب والشرايين.
واشار الى ان نصف العينة (50.5 بالمائة)، التي شملها المسح، مصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم قائلا "لقد صدمنا بهذه النتيجة خاصة أن 62 بالمائة لا يعلمون باصابتهم بالمرض وتم اكتشافه لدى اجراء المسح".