أكدت رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر، روضة العبيدي ارتفاع عدد حالات الاتجار بالبشر في تونس.

وأوضحت العبيدي في تصريح على هامش توقيع اتفاقية شراكة بين الهيئة ووزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، أنه تم خلال سنة 2017 تسجيل 742 حالة اتجار بالبشر، مشيرة إلى أن هذا الرقم سجّل ارتفاعا خلال السنة الحالية، وهو ما ستكشف عنه إحصائيات سيتم نشرها يوم 23 جانفي بمناسبة ذكرى إلغاء العبودية والرقّ في تونس.
وكشفت العبيدي أن الأطفال هم المعنيين بصفة أولى بجرائم الاتجار بالبشر.

وأكّدت العبيدي في هذا السياق أنّ الهيئة طالبت بسن قانون لتنظيم عمل مكاتب التوظيف والتشغيل بالخارج وذلك لحماية الفتيات التونسيات خاصة، نظرا لما يتعرّضن له من انتهاكات واعتداءات.