ينظّم "حراك 24 ديسمبر" بمعتمدية منزل بوزيان من ولاية سيدي بوزيد، تظاهرة "يوم الغضب" غدا الاثنين 24 ديسمبر 2018 في إطار إحياء ذكرى "يوم الشهيد بمنزل بوزيان" تحت شعار" الفن المقاوم".

وبين المنسق الاعلامي لتظاهرة "يوم الغضب" زياد عماري في تصريح لمراسلة "وات" بالجهة أن هذه التظاهرة تتضمن فقرات متنوعة تتواصل على امتداد اليوم، وهي تهدف إلى إبراز مدى وعي شباب منزل بوزيان "الذي لم يجن من الثورة سوى التتبعات العدلية والسجون والمحاكمات ولذلك فهو مصر على استكمال المسار الثوري" وفق تعبيره.

وأوضح أن فقرات "يوم الغضب" تتميز بالخصوص بانطلاق البث المباشر لراديو الواب " 24 ديسمبر" وورشة "الجداريات و القرافيتي" وورشة "فيلم في دقيقة".

كما سيتم عرض شريط بعنوان " قفص الاتهام " من إنجاز شباب المنطقة، وتقديم عرض مسرحي بعنوان " مخابرة " لمجموعة المسرح الهاوي بمعتمدية منزل بوزيان، وعرض المجموعة الموسيقية (PATRIA) بالمكناسي في الشارع الرئيسي تتخلله فقرة لتكريم مقاومي الاستعمار وعائلات شهداء الثورة من ابناء المنطقة خلال الفترة الصباحية.

وأشار زياد عماري الى أن الأنشطة تتواصل خلال الفترة المسائية بعروض خاصة بالجامعة التونسية للسينمائيين الهواة وعرض مجموعة المسرح المحترف بالقطار من ولاية قفصة بعنوان "الداموس" وعرض لفرقة " الحرية للفن الملتزم " يتخلله تكريم لهيئة محاميي الدفاع عن الحراك الاجتماعي من شباب معتمدية منزل بوزيان، وتختتم فعاليات التظاهرة بعرض شريط وثائقي طويل بعنوان " يلعن بو الفسفاط " للمخرج سامي التليلي.