تدرس بلدية اريانة مشروع قرار احداث مركز استقبال وانصات للنساء ضحايا العنف تابع لبلدية اريانة في اطار تقريب الخدمات للمتساكنين بمختلف توجهاتها الاجتماعية والاقتصادية والتربوية ضمن مقاربة جديدة يعمل المجلس البلدي باريانة على تفعيلها وفق ما افادت به عضو لجنة المراة والاسرة بالمجلس البلدي باريانة ورئيسة دائرة المنازه امنة الزهروني مراسلة.
واضافت على هامش ندوة فكرية نظمتها بلدية اريانة اليوم الجمعة بمنتزه بئر بلحسن حول موضوع "اريانة تتحرك ضد العنف المسلط على المراة" ان المجلس البلدي باريانة يزخر بالكفاءات والخبرات التي من شانها ان تعطي للعمل البلدي بعدا انسانيا واجتماعيا يلامس مشاغل مختلف الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية ومنها بالخصوص المراة والطفولة لتكون البلدية رافدا مهما للمواطن للحماية والرعاية والاحاطة الى جانب خدمات النظافة والتنوير وتهيئة الطرقات والارصفة التي توفرها " حسب تعبيرها.
وقدمت استاذة القانون جنان ليمام قراءة لقانون مناهضة العنف ضد المراة من النواحي الاجرائية واليات تنفيذ ما ورد به مشيرة الى" انه قانون ثوري يحمي المراة من مختلف اشكال العنف المسلط عليها ويوفر عناصر الوقاية والحماية والاحاطة بالنساء ضحايا العنف بدون قيود مسبقة".
واكدت ان "الدولة بمقتضى القانون الجديد ملزمة بحماية المراة واطفالها من العنف الذي يمكن ان يسلط عليهم من خلال توفير اليات الاحاطة والرعاية الاجتماعية والنفسية" وتساءلت في نفس السياق "هل تمكنت الدولة من الايفاء بتعهداتها في الوقاية والحماية ام لا ؟بعد مرور اكثر من عام على اصدار القانون بالرائد الرسمي".