نفت وزارة الداخلية في بيان رسمي ما يروج اليوم الإثنين 24 ديسمبر 2018، على أن الشخص الذي تمّ إيقافه في حالة هستيرية بشارع محمد الخامس كان متناولا للمخدرات.
وأكدت الوزارة أنّ كل ما في الأمر أنه إغتاظ بعد تعرضه للإعتداء بالعنف من قبل مواطنين بمحطة المترو "نهج فلسطين" عندما كان يركض محاولا اللحاق بمقترف عملية سرقة بالنشل بعربة المترو، ظنا منهم أنه هو من قام بعملية السرقة.

وأوضحت الوزارة أنّه تمّ تقديمه إلى مقر مركز الأمن الوطني بالبلفيدير وإستشارة النيابة العمومية في شأنه التي أذنت بالتحرير عليه وإخلاء سبيله علما أنه لم يرغب في تتبع المعتدين عليه.