قال الرئيس المدير العام للخطوط الجوية التونسية، إلياس المنكبي،اليوم الاثنين 24 ديسمبر 2018، إنّ تقرير دائرة المحاسبات بخصوص الإخلالات والأعطال ''عكّر صورتنا في الخارج''.

وشدّد المنكبي أنّ تطرق تقرير الدائرة إلى سلامة الرحلات الجوية والقول إنّه تمّ تأمين رحلات بأكثر من خمس أعطال خلال نفس الرحلة " أمر خطير ونقطة حمراء لا يجب العبث بها"، لافتا إلى أنّ الخطوط التونسية ولمدّة 70 سنة ولم تشهد أي حادث "وذلك ليس عن طريق الصفة بل بفضل الكفاءات التونسية"، معتبرا أنها ليست مؤهلة في الدخول في تفاصيل الطيران لأنها لا تضم أي مهندس جوّي أو مختص في ميكانيك الطائرات للبتّ في هذا الملفّ.

وأوضح المنكبي في حوار بإذاعة موزاييك، أنّ طائرات "التونيسار" تخضع لمراقبة عالية من الإدارة العامة للطيران المدني التي تراقب أيضا الطائرات الأجنبية التي تحط في المطارات التونسية، مشيرا إلى أنّ "طائراتنا بدورها تخضع لمراقبة دقيقة في الخارج.. في 2016 خضعنا لـ67 مراقبة وهذه السنة 54 مراقبة وكذلك الأمر بخصوص المنظمة الأوروبية التي تراقب طائراتنا أسبوعيا ويمكنها أن تصدر قرارا بمنع الطيران عند ملاحظة أيّ إخلال".

واعتبر الرئيس المدير العام للخطوط التونسية أنّ الحديث عن طيران طائرات بـ5 أعطال خاطئ، مستدركا أنّ الطائرة يمكنها أن تقوم برحلتها بأعطاب معروفة وبموافقة المصنّع والمراقب لأنها لا تؤثر على سير الرحلة على غرار فرن تسخين الطعام أو مقعد مكسور.