نعت النقابة الوطنيية للصحفيين التونسيين اليوم الثلاثاء 24 ديسمبر 2018، الزّميل المصوّر الصحفي عبد الرزاق زرقي، الذي توفي اليوم عقبَ إضرامه النار في جسده نتيجةَ ظروف اجتماعيّة قاسية وانسداد الأفق وانعدام الأمل.

وعلى خلفية هذه الحادثة الاليمة  تحملُّ النقابة المسؤولية للدّولة التي ساهمت في جعل القطاع الصحفي مرتعًا للمال الفاسد والمشبوه، الخادم لمصالح ضيّقة بعينها، ودون مُراقبة لمدى التزام  المؤسسات الإعلامية بالقوانين الشغلية والتراتيب الجاري بها العمل على حساب قوت الصحفيين ومعيشتهم.