أكّد رئيس الغرفة الوطنية لمجمعي الحليب، أبو بكر المهري، في حوار بجريدة "الصحافة اليوم" (ص6)، أنّ "هناك إمكانية تعليق تجميع الحليب قريبا ولم يتم بعد تحديد مدّة تعليق النشاط".

وأشار المهري إلى أنّ "الأزمة ناتجة عن ارتفاع كلفة الإنتاج" كما أنّ "إمكانية انهيار وتجديد القطيع واردة"، مشيرا إلى أنّ الغرفة الوطنية لمجمعي الحليب تطالب "بتحيين سعر اللتر الواحد من الحليب على مستوى الإنتاج 200 مليم على الأقل للفلاح بهدف تشجيع الفلاحين على الحفاظ على القطيع".


وشدّد المهري على أنّه "لا بدّ من وضع استراتيجية واضحة ومسؤولة لإنقاذ منظومة الألبان وتحمل كلّ الأطراف المعنية لمسؤولياتها".