أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الإبتدائية بالقصرين، أشرف اليوسفي أنه لم يتم إلى حدّ الساعة الثالثة والنصف بعد زوال اليوم الثلاثاء، إيقاف أي مشتبه به له علاقة بحادثة حرق المصور الصحفي عبد الرزاق الزرقي.

وشدد اليوسفي على أن النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بالقصرين "فتحت بحثا تحقيقيا للوقوف على كافة ملابسات عملية الحرق، مشيرا إلى أن قاضي التحقيق تعهد بملف القضية، وسيتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد كل المتورطين فيها".
وأضاف أن الأبحاث الأولية التي قامت بها أمس فرقة الشرطة العدلية بالجهة "بينت وجود شبهة جريمة القتل العمد في حادث وفاة المصور الصحفي.