أكدت الإدارة العامة للسجون والإصلاح، أن السجين صابر العجيلي يتلقى الرعاية الصحية الضرورية بانتظام، وطبقا لما يقرره الأطباء المباشرون لحالته، وقد خضع خلال فترة إيقافه لكافة العلاجات والكشوفات والتحاليل اللازمة، مضيفة أنه مقيم منذ 9 جويلية 2018 وإلى حد الساعة باحد المستشفيات الجامعية بالعاصمة.


وأوضحت، في بلاغ توضيحي أصدرته اليوم الإربعاء، أنها خيرت الإبقاء على السجين بالمستشفى لتوفير مزيد من الإحاطة وأحسن سبل العلاج، رغم تأكيد الإطار الطبي إمكانية مواصلة العلاج بالسجن، مبينة أن العجيلي قد اقام إجمالا أكثر من ستة أشهر بالمستشفى خلال كامل فترة إيقافه الممتدة على حوالي سنة وثلاثة أشهر.


كما افادت بأن السجين حظي بظروف إقامة داخل السجن تتوفر فيها مختلف متطلبات السلامة الجسدية والرعاية الصحية، وفي كنف مبدأ المساواة بين مختلف المساجين، مضيفة أنه تلقى خلال فترة إيداعه أكثر من 65 زيارة من أفراد عائلته، إضافة إلى أن زيارته من قبل مختلف المنظمات والهيئات المخول لها دخول المؤسسات السجنية كانت متاحة، ولم يتم تسجيل أي تقصير في التعامل مع وضعيته.


وأكدت الإدارة العامة للسجون والإصلاح، أنها تمتثل للبطاقات الصادرة عن السلط القضائية المختصة دون أي إجتهاد، وتعمل على إحترامها في نطاق القانون.