في ملف عن أحواض المرجين وتأثيراتها على البيئة، بينت جريدة الصباح في عددها اليوم الخميس من خلال دراسة علمية  أن 53 بالمائة من المصبّات توجد فوق طبقات جيولوجية ذات قابلية مرتفعة جدّا لنفاذ المرجين وتسربه للمياه الجوفية، وذلك وفق دراسة بيئية أكدت  أن 33 بالمائة من المصبات عشوائية و51 بالمائة تفتقر إلى إجراءات السلامة.. وغير مسيجة ولا تتوفر فيها الحراسة، واعتبرت أنّ 38 مصبّا عشوائيا تستوجب الغلق.