إستقبل مطار الحبيب بورقيبة الدولي بالمنستير، اليوم الخميس 27 ديسمبر 2018، 150 سوريا وسورية في أول رحلة مباشرة من دمشق إلى تونس، وذلك بعد توقف لهذه الرحلة دام لأكثر من 8 سنوات.

ورفع السوريون القادمون صور الرئيس السوري بشار الأسد، جنبا إلى جنب مع العلمين السوري والتونسي.

ورغم تصريح وزير الخارجية خميس الجيهناوي، بعدم استدعاء الأسد لحضور أشغال القمة العربية التي تحتضنها تونس في مارس 2019، حطّت صباح اليوم طائرة سورية فوق أرض تونس بعد 8 سنوات من انقطاع العلاقات الدبلوماسية مع البلدين.