قرر قاضي التحقيق بالمكتب الأول بالمحكمة الابتدائية بأريانة، إصدار بطاقات إيداع في حق أربعة متهمين من بينهم طفل، وابقاء أحد المتهمين بحالة سراح، فيما يتعلق بقضية مقتل رئيس جمعية الجالية الإيفوارية بتونس فاليكو كوليابالي.


كما أصدر قاضي التحقيق، وفق بلاغ صادر اليوم الخميس، عن مساعد وكيل الجمهورية الناطق الرسمي باسم المحكمة الإبتدائية بأريانة معز الغريبي، بطاقتي جلب في حق إثنين آخرين، مؤكدا أن الأبحاث لم تكشف إلى حد الساعة عن وجود خلفية عنصرية وراء جريمة القتل المرتكبة.


وأوضح أن قرار قاضي التحقيق، جاء تبعا لتنفيذ الانابة العدلية الصادرة عنه والمسندة لفرقة الشرطة العدلية بأريانة الشمالية، وبعد ختم الأبحاث الأولية فيها، واحضار المتهمين الخمسة المحتفظ بهم، وسماع الشهود الذين حضروا الواقعة ومن بينهم صديق الهالك الأجنبي، واستنطاق المتهمين بحضور محاميهم بعد توجيه التهم إليهم.


يذكر أن فاليكو كوليابالي تعرض إلى القتل العمد، ليلة الأحد الفارط بجهة دار فضال بمعتمدية سكرة من ولاية أريانة، بعد تعرضه للاعتداء بواسطة آلة حادة (سكين)، من قبل مجموعة من المنحرفين أرادت افتكاك هاتفه الجوال، عندما كان مارا بالمكان صحبة صديق له.