من المرتقب ان يتم غدا الجمعة 28 ديسمبر 2018 بالقصر الرئاسي اجتماع بين مجموعة من الأحزاب السياسية و الاتحاد العام التونسي للشغل و منظمة الأعراف  من أجل تباحث الزيادة في الأجور.

يذكر أن جلسة التفاوض التي جمعت الحكومة بالاتحاد العام التونسي للشغل لن تسفر على نتائج نهائية.

حيث اقترحت الحكومة على الاتحاد مبلغ 400 مليون دينار يتم تقسيمه على الموظفين حسب الأصناف يقع صرفه في 2019 ودون مفعول رجعي وهو ما رفضه اتحاد الشغل الذي يتمسك بأن يكون مفعول الزيادة بداية من سنة 2018.