قررت اليوم الجمعة المحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد خلال الجلسة الثانية المخصصة لأحداث مدينة الرقاب من ولاية سيدي بوزيد التي جدت خلال شهر جانفي 2011 وخلفت عددا من الشهداء والجرحى تاجيل الجلسة وذلك الى يوم 28 فيفري2019.


وافادت المحامية دلال فالحي في تصريح لمراسلة "وات" بالجهة انه تم تاجيل الجلسة بعد سماع المتضررين والشهود خلال جلسة اليوم وذلك في غياب المتهمين ، واضافت ان الجرحى وممثلي شهداء الثورة ادلوا اليوم بشهاداتهم وان مطالبهم تتمثل في اصدار العقوبات المستحقة للمتهمين وكشف الحقيقة فيما كما طالب بعضهم بالتعويض المادي والمعنوي لعائلات الشهداء والجرحى والاسراع في البت في هذه القضية.


ويذكر ان عدد شهداء الثورة بمعتمدية الرقاب يبلغ 5شهداء و11جريحا وان المتهمين في القضية لم يحضروا كذلك الجلسة الاولى التي انعقدت بتاريخ 17اكتوبر 2018 .