توفي التونسي صبري العبيدي البالغ من العمر 32 سنة أصيل منطقة الكبارية بتونس العاصمة في ظروف غامضة في سجن تورينتو الإيطالي، حيث تم إعلام عائلته انه انتحر في السجن، وفق ماأكدته والدة الشاب جليلة العبيدي.

وقالت إن إبنها يعيش في إيطاليا منذ 2008 ودخل السجن في قضية عنف، كما أشارت إلى أن التقرير الموجود في وزارة الخارجية يقول أن إبنها توفي في حادثة دون ذكر التفاصيل مما أثار شكوكها حول تورط الشرطة الإيطالية في قتل إبنها.

وطالبت الجهات المعنية بتشريح جثة إبنها حال وصولها إلى تونس وعرضها على الطب الشرعي لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء الوفاة.