اعتبر رئيس منتدى أئمة فرنسا حسن الشلغومي،أنّ "قانون المساواة في الإرث قانون ثوري ومن أراد تطبيق الشرع فله ذلك ومن أراد القانون والدستور فله ذلك".

وأشار الشلغومي في حوار لصحيفة الصباح في عددها الصادر اليوم الاربعاء 02 جانفي 2018 (ص4)، إلى أنّ تونس كانت سبّاقة دائما علما واخلاقا ووعيا قائلا:"أتمنى أن تعود إليها هذه الميزات والسيمات".
وتابع "ما يحصل في تونس اليوم هو إنتاج لما سمّي بالثورة وأرى أن البلاد في حاجة إلى شوط كبير للتغيير والإصلاح وفي حاجة إلى وضوح السياسات".