انسحب شهود وضحايا أحداث الحوض المنجمي لسنة 2008 اليوم الأربعاء 02 جانفي 2019، من الجلسة الثانية المخصصة للاستماع إليهم من قبل الدائرة القضائية المتخصصة في العدالة الإنتقالية بالمحكمة الابتدائية بقفصة، وذلك احتجاجا على عدم حضور المتهمين هذه الجلسة وتنديدا بما اعتبروه انحرافا بمسار العدالة الانتقالية وعدم استكمالها.
وقد فوض ضحايا وشهود أحداث الحوض المنجمي لسنة 2008 اثنين منهم للإعلان عن انسحابهم من جلسة الإستماع التي انطلقت في حدود الساعة العاشرة صباحا، وذلك احتجاجا على عدم جلب المتهمين بالتعذيب من الأمنيين منددين بدعوات النقابات الأمنية للمتهمين إلى عدم المثول أمام الدائرة القضائية المتخصصة في العدالة الإنتقالية.